الرئيسية » بانوراما » اخطر إرهابية داعشية فرنسية لدى القوات الكردية تتحدث بالفيديو

التاريخ : 09-01-2018
الوقـت   : 01:15pm 

اخطر إرهابية داعشية فرنسية لدى القوات الكردية تتحدث بالفيديو


مركز رادع

 

تمكنت وحدات حماية الشعب من القاء القبض على امرأة داعشية فرنسية تعتبر من اشهر عناصر تنظيم داعش المتشددات، وهي الفرنسية إميلي كونيغ عمرها 33 عاما، المطلوبة من قبل أجهزة الاستخبارات الفرنسية والدولية، وذلك بتاريخ 12 أكتوبر 2017.

وكانت الحكومة الفرنسية قد صرحت بأن المؤسسات القضائية في "كردستان سوريا" بإمكانها محاكمة الداعشيات لان محاكمهم محل ثقة بالنسبة لهم.

وبثت وحدات حماية الشعب الكردية، مقطع فيديو لاعترافات الفرنسية إميلي كونيغ (عمرها 33 عاما)، والتي تعتبر من اشهر عناصر تنظيم داعش الارهابي في سوريا، حيث طالبت فرنسا باعادتها الى بلادها.

وتحدثت إميلي كونيغ في مقطع الفيديو عن بداية انضمامها لتنظيم داعش والطرق التي سلكتها للوصول الى معاقل التنظيم، وقالت إنها تتواجد حاليا في مخيم "الهول"، مشيرةً أنها خضعت لتحقيق مدته حوالى ساعتين لأول مرة، وأن وحدات حماية المرأة تؤمن لها جميع مستلزمات الحياة لها وللأطفال.

العثور على مقبرة تضم 20 جثة لنساء غربي الموصل

إميلي ومع انضمامها لصفوف داعش اطلقت على نفسها اسم سمراء، وتعلمت اللغة العربية وتزوجت ثلاث مرات، وكانت مهمتها الرئيسية الدعاية لداعش عبر وسائل التواصل الاجتماعي للانضمام إلى صفوف داعش الإرهابي.

وقالت والدة كونيغ المقيمة في لوريان (شمال غرب فرنسا) لصحيفة "ويست فرانس"، ان ابنتها اتصلت بها وقالت بأنها معتقلة في معسكر كردي، مطالبة السلطات الفرنسية بالتدخل "لاعادتها" الى فرنسا مع اطفالها الثلاثة الذين ولدتهم في سوريا.

الكويت تعلن رسميا استضافة مؤتمر إعمار العراق 

وكونيغ هي من اوائل الفرنسيات اللواتي تركن بلدهن للالتحاق بداعش، إذ انها سافرت الى سوريا في 2012 تاركة لامها مهمة تربية طفليها من زواجها الأول، وتزوجت بعيد وصولها الى سوريا، بمسلح قتل لاحقا.

وفي ايلول 2014 ادرجت الامم المتحدة اسمها على قائمتها السوداء للمقاتلين الاكثر خطورة، وبعد عام من ذلك ادرجتها الولايات المتحدة على قائمتها السوداء "للمقاتلين الاجانب الارهابيين".

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق