الرئيسية » بانوراما » تقرير خاص وحصري مركز رادع .... الذئاب المنفردة " الفئران " والقتل دهسًا أسلحة الإرهاب فى الغرب

التاريخ : 17-01-2018
الوقـت   : 03:34pm 

تقرير خاص وحصري مركز رادع .... الذئاب المنفردة " الفئران " والقتل دهسًا أسلحة الإرهاب فى الغرب


مركز رادع

ربما يتوقع البعض أن أوروبا قد تتأثر كثيرًا بخروج بريطانيا من «البريكس»، خلال العام ٢٠١٨، ولكن المفاجأة تكمن فى أن القارة العجوز، ستتأثر أكثر بالإرهاب والتطرف الدينى بشكل أكبر من كل الأزمات الأخرى، وهذا يعود بالضرورة إلى خطورة ظاهرة «الإرهاب العابر للحدود»، فقد شكلت موجة الهجمات الإرهابية وعمليات «الذئاب المنفردة»، وهجرة الشباب الأوروبيين والتحاقهم بالتنظيمات الإرهابية فى العراق وسوريا، أزمات أمنية ساعدت فى إدراك هذه الدول لأهمية التعاون ومشاركة المعلومات.

وبالتالى من التوقع أن تشهد أوروبا فترة من الهدوء النسبى العام ٢٠١٨، لكن يمكن للأعداد القليلة نوعًا ما- مقارنة بأعداد المهاجرين- عادوا من ساحات القتال، أن يشكلوا قنبلة موقوتة فى قلب أوروبا، ويأتى هذا فى ظلال انتشار ظاهرة الشعبوية والقومية المتطرفة، والإسلاموفوبيا فى الكثير من أوروبا الغربية فى النمسا، وألمانيا، وفرنسا، وبلجيكا، وهى إشكالية قد تزيد مع الوقت، نظرًا لكون هذه الجماعات لها ارتباطات عالمية مع مثيلاتها فى أمريكا، بما يجعلها فى ازدياد أكثر عام ٢٠١٨، ليصبح من المحتمل أيضًا وقوع هجمات إرهابية داخل الأراضى الأمريكية

وعند الحديث عن مستقبل التنظيمات المسلحة بالنسبة للولايات المتحدة وأوروبا، فيجب التطرق إلى استراتيجيات وأساليب الإرهابيين فى الغرب، وتأتى ظاهرة إرهاب «الذئاب المنفردة» فى المقدمة، فبعد أن كانت قبل عقد من الزمان فقط مجرد «اتجاه فرعي» فى ظاهرة الإرهاب العالمى بشكل عام، ومن الأدلة على ذلك أنه منذ عام ٢٠٠٦ حتى ٢٠١٦، نتج ٩٨٪ من قتلى العمليات الإرهابية فى الولايات المتحدة الأمريكية عن عمليات نفذها «الذئاب المنفردة»، وأدت إلى مقتل (١٥٦) شخصًا.

وهو ما ينطبق أيضًا على استراتيجية «الخيل المسمومة»، والمقصود بها القتل دهسًا، التى يلجأ إليها التنظيم لزعزعة استقرار الغرب، واتجه اهتمام التنظيم لتنشيط ذئابه المنفردة وخلاياه النائمة فى أوروبا لتنفيذ عمليات إرهابية تهدد الأمن، وتحدث دويًا إعلاميًا، وتجنيد مزيد من الشباب الذى لديه حماسة للالتحاق بالتنظيمات المتطرفة، وانتقامًا من الدول المشاركة فى التحالف الدولى ضد الإرهاب.

واعتاد التنظيم الإرهابى اللجوء إلى هذه الطريقة غير المكلفة التى لا تثير فى العادة حفيظة قوات الأمن، ولا تتطلب إلا مركبات فقط، تقاد بسرعة كبيرة للانقضاض على الهدف، حتى بات هذا الأسلوب الأكثر مرونة وسهولة فى تنفيذ الأهداف.

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق