الرئيسية » بانوراما » القاعدة تحاول تجميع صفوفها في تونس بعد انتكاسات داعش

التاريخ : 08-02-2018
الوقـت   : 10:11am 

القاعدة تحاول تجميع صفوفها في تونس بعد انتكاسات داعش


مركز رادع

تحدثت مصادر اعلامية، عن مخاوف من سعي تنظيم القاعدة، لاعادة تجميع صفوفه في تونس، بعد القضاء على قيادي إرهابي جزائري، وبعد الخسائر الكبيرة التي تكبدها تنظيم ''داعش الارهابي'' مؤخرا.

قتلت الوحدات الأمنية الخاصة، الشهر المنقضي، بلال القبي المساعد الكبير لـ ''عبد الملك درودكال''، المكنى باسم ''أبو مصعب عبد الودود''، زعيم تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي وذلك في مرتفعات جبال القصرين.

ونقل عن مصدر أمني تونسي كبير، '' يبدو أن 'القبي' كان في مهمة لإعادة توحيد مجموعات مقاتلي القاعدة المتشرذمين في تونس وهو ما دفع الجيش للتأهب واليقظة من عمليات التسلل المحتملة''.

وأضاف مصدران أمنيان تونسيان ، بأن ذلك دفع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي إلى السعي لجذب مواهب جديدة من بين المقاتلين السابقين من تنظيم ''داعش'' الإرهابي.

وقال أحدهما ''يريد تنظيم القاعدة الاستفادة من تراجع الدولة الإسلامية في الآونة الأخيرة من أجل تنظيم صفوفه والعودة للظهور مجددا مع سعيه لإعادة هيكلة نفسه خصوصا في تونس والجزائر وليبيا من خلال تعيين زعماء جدد في الميدان''.

وأضافوا أن القبي، وآخرين من قبله، أرسلوا من أجل إعادة توحيد جماعات القاعدة المنقسمة، ''جماعة عقبة (ابن نافع) لديها عشرات المقاتلين، كل مجموعة تتألف مما يصل إلى 20 إرهابيا''.

وتابع المصدر، ''مئات التونسيين انضموا إلى جماعات متشددة في الخارج لكن من غير الواضح كم عدد من عادوا نظرا لمقتل عدد كبير منهم في القتال في سوريا ومناطق أخرى''.

وهناك مؤشرات على أن مقاتلي القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي يحاولون العبور إلى تونس مع قيام الجيش الجزائري بحملة على التنظيم خلال الأسبوعين الماضيين حيث قتل 8 ارهابيين شرق الجزائر العاصمة كما قتل المسؤول الإعلامي في الجماعة بعد بضعة أيام من ذلك.

وقال مصدر أمني جزائري ''تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في تراجع (في الجزائر)، لا يمكنه إعادة هيكلة صفوفه أو الانتشار مجددا هنا''.

لكن مصدرا أمنيا تونسيا قال إن قائدا إقليميا للتنظيم لا يزال في شرق الجزائر عازما على إعادة ترتيب شؤون التنظيم في أنحاء شمال أفريقيا وليس في تونس فحسب.

ولم يكن القبي الارهابي البارز الوحيد الذي يتم إرساله لإعادة تجميع تنظيم القاعدة في تونس، إذ قالت مصادر أمنية تونسية إن حمزة النمر، الجزائري الذي انضم للقاعدة في 2003، أرسل لقيادة خلية في تونس لكنه قتل مع القبي في نفس العملية.

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق