الرئيسية » مشاريع وانشطة » بالأسماء.. سعوديات تورطن في الانضمام للتنظيمات الإرهابية ويفجرن أطفالهن قرابين لداعش

التاريخ : 11-02-2018
الوقـت   : 12:06pm 

بالأسماء.. سعوديات تورطن في الانضمام للتنظيمات الإرهابية ويفجرن أطفالهن قرابين لداعش


مركز رادع

 

 

المنظمات الإرهابية، وأماكن الصراع، واتباع أبوبكر البغدادي، وخدمة الجماعات الإرهابية، وتنفيذ العمليات الانتحارية، والاستشهاد في سبيل الشيطان وما إلى ذلك.. أماكن ذات أفضلية لدى الإرهابيات لرعرعة أبنائهن فيها.

و ذلك إلى تأثر أدمغتهن بالأطروحات الإرهابية وضعف الوازع الديني، لافتا إلى أن الأم المضحية بأبنائها في سبيل الالتحاق بالجماعات الإرهابية، غذيت بطريقة معينة حتى وصلت إلى قناعات بأن الحياة لا قيمة لها، والموت وطريقة الموت هما الغاية المطلوبة حتى لأبنائه.

و إلى أن نساء سعوديات تورطن في الانضمام إلى التنظيمات الإرهابية من بينهن أمهات لأبناء فضوا بكارة أفكارهم بـالتطرف والانحراف منهن ريما الجريشي التي دفعت ابنها البالغ من العمر 15 عامًا للمشاركة في القتال الدائر بسورية، ومطلقة ساجر التي هربت إلى مناطق الصراع منتصف عام 2015 برفقة 3 من أبنائها، ومي الطلق وأمينة الراشد اللتان حاولتا عبور الحدود الجنوبية إلى اليمن وبصحبتهما ستة أطفال، ووفاء الشهري الملقبة بـأم هاجر التي اصطحبت أطفالها الثلاثة إلى اليمن، ووفاء اليحيى التي خرجت مع أبنائها الثلاثة متسللة عبر الحدود السعودية – اليمنية.

 

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق