الرئيسية » بيانات » خاص مركز رادع... الأردن يستضيف الاجتماع التاسع لمجموعة مكافحة تمويل داعش

التاريخ : 11-02-2018
الوقـت   : 03:26pm 

خاص مركز رادع... الأردن يستضيف الاجتماع التاسع لمجموعة مكافحة تمويل داعش


مركز رادع

استضاف الأردن اليوم الأحد الاجتماع التاسع لمجموعة مكافحة تمويل داعش المنبثقة عن التحالف الدولى لمحاربـة داعش، بهدف تقييم الإنجازات وتبادل الخبرات بين الدول المعنية لتجفيف مصادر تمويل التنظيم الإرهابى تمهيدا للقضاء عليه، بمشاركة نحو 110 ممثلين لدول أعضاء فى التحالف ودول مراقبة.

وقال محافظ البنك المركزى الأردنى ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الدكتور زياد فريز - فى كلمة افتتاحية بالاجتماع- " إن حرمان تنظيم داعش الإرهابى من العصب الأساسى لعمله وهو المال، يحتل أهمية خاصة إلى جانب حرمانه من استخدام موارد النفط والعمليات الأخرى التى تمول نشاطاته " .


وأضاف، أن الأردن عانى كغيره من الإرهاب، لذلك اتخذ على عاتقه مواجهة تمويل الإرهاب حماية للمصالح الوطنية، مؤكدا التزام الأردن بهذا النهج وضرورة العمل المشترك لمجابهة هذا التنظيم.


من جانبه، نقل مساعد وزير الخزانة الأمريكية لشئون تمويل الإرهاب مارشال بيلينجسلى، تقدير الحكومة الأميركية للعلاقات الوثيقة مع المملكة الأردنية الهاشمية والبنك المركزى الأردنى والتعاون الشامل والمنتج فى مجال مكافحة تمويل الإرهاب.. مشيرا إلى أن هذا الاجتماع يمثل حوالى 50 دولة ومنظمة دولية أهمها إيطاليا والمملكة العربية السعودية للتشارك والتعاون للوصول إلى "نهاية لقصة داعش وإرهابها"، معربا عن تطلعاته إلى اجتماعات جدية ومثمرة. 


وأوضح  ، أن ما يدعى دولة الخلافة (داعش) تم تدميرها وفقدت 95% من الأراضى التى سيطرت عليها، وهم مقبلون على فقدان باقى المناطق، ونحن نجتمع هنا تحت رعاية الحكومة الأردنية لمناقشة الانتهاء من داعش ومطاردتهم أينما ذهبوا، وحرمانهم من الوصول إلى ملاذات آمنة وإلى مصادر التمويل التى يحتاجونها لمواصلة أعمالهم الإرهابية.


وأشار إلى أن الاجتماعات ستركز على عدة موضوعات وستناقش بالتفصيل موضوعات استخبارية حول مواقع داعش والنشاطات التى تنفذها، إلى جانب التركيز على المجموعات الإرهابية الأخرى ليس فى سوريا والعراق بل والتى تعمل فى السودان والصومال وليبيا وتونس وغيرها من الدول.
ولفت إلى أنه سيتم تقديم عروض من هذه الدول خلال الاجتماع والتعاون معهم فيما يتعلق بالشبكات التى تنوى تأسيسها هذه المنظمات الإرهابية فى الشرق الأوسط إلى جانب تبادل الآراء المثمرة.


وبدورها، أكدت مدير عام الشئون الدولية فى إيطاليا ومنسقة المجموعة متعددة الأطراف "آنتونيلا أونديو"، أن المجموعة حققت فى حربها ضد المنظمات الإرهابية إنجازات مهمة على أرض الواقع.


وقالت: "داعش تم هزيمتها، وسنواصل هزيمتها فى العالم، وبلدى (إيطاليا) ملتزمة بقوة حيال جهود دول التحالف، ونؤمن أن مواجهة تمويل منظمة داعش الإرهابية والمنظمات الموالية لها ستصل إلى المرحلة الحاسمة".. مؤكدة أن إسهامات جميع الدول فى الحرب على داعش مهمة، وأن بعض الدول معرضة أكثر لمخاطر داعش بسبب التواجد الجغرافى لها.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق