اليوم :
مركز رادع

الرئيسية » بيانات » دراسة آلاف المقاتلين من 41 دولة يهددون استقرار ليبيا

التاريخ : 26-02-2018
الوقـت   : 08:59am 

دراسة آلاف المقاتلين من 41 دولة يهددون استقرار ليبيا


مركز رادع

باتت #ليبيا تحتل المرتبة الرابعة في تدفق واستقبال المقاتلين الأجانب بعد #أفغانستان و #العراق و #سوريا، بحسب دراسة لمعهد واشنطن تتبعت وصول المتطرفين المسلحين إلى ليبيا في آذار/مارس 2011، أي بعد أسابيع قليلة من اندلاع الانتفاضة الشعبية ضد حكم القذافي.

وكان الغرض المعلن لتدفقهم المساهمة في قتال نظام القذافي، ومن ثم أخذت جماعة أنصار الشريعة بإنشاء المعسكرات القتالية وشبكات التدريب والتواصل في الوقت ذاته مع أنصار الشريعة في تونس وتنظيم القاعدة في بلاد المغرب وحتى الجماعات المسلحة في سوريا.

وفي الوقت الذي تعذر فيه ممارسة تلك الجماعات لعملياتها النوعية في مواطنها الأصلية، وجدت في الأوضاع الليبية غير المستقرة ملاذاً وملجأً تنطلق منه إلى حيث تريد.

كما تراوح عدد المقاتلين الأجانب في ليبيا، في السبع سنوات الأخيرة، بين 2600 إلى 3500 مقاتل، قدموا من ما يزيد عن 41 دولة، وفق الدراسة.

وعلى الرغم من أن هيكل تنظيم #داعش ليبيا - وهو أكبر التنظيمات المتطرفة في البلاد- يتركز على المقاتلين من تونس المجاورة، إلا أن دراسة معهد واشنطن تقول إن نطاق عمليات التجنيد التي يقوم بها "داعش ليبيا" تتسع لتشمل دولاً إفريقية مجاورة وتمتد إلى مناطق نائية حتى أستراليا.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق

Best In Europe