الرئيسية » بانوراما » تقرير مركز رادع.. صور.. الإرهاب يضرب آسيا..مقتل 9 وإصابة 40 آخرين فى تفجير 3 كنائس بإندونيسيا

التاريخ : 29-05-2018
الوقـت   : 12:05pm 

تقرير مركز رادع.. صور.. الإرهاب يضرب آسيا..مقتل 9 وإصابة 40 آخرين فى تفجير 3 كنائس بإندونيسيا


مركز رادع

 

صور.. الإرهاب يضرب آسيا..مقتل 9 وإصابة 40 آخرين فى تفجير 3 كنائس بإندونيسيا.. مصر تدين الحادث.. وتؤكد: الهجمات تعكس الوجه القبيح للأفكار المتطرفة.. داعش يتبنى الهجوم.. وجاكرتا تعلن حالة التأهب القصوى

شهدت إندونيسيا هجمات انتحارية متتالية استهدفت 3 كنائس فى "سورابايا" ثانى أكبر مدن إندونيسيا، ما أدى لمقتل 9 وإصابة 40 آخرين.

وقال المتحدث باسم شرطة جاوة الشرقية فى إندونيسيا، فرانس بارونج مانجيرا، بإن التفجير الأول استهدف الكنيسة المريمية الكاثوليكية فى المدينة فى الساعة السابعة صباحا، ما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة 13 آخرين، بينهم اثنان من رجال الشرطة، مضيفا أن التفجيرين الآخرين استهدفا كنيسة بروتستانتية وأخرى خمسينية.

 

علاقة أنصار الدولة وداعش

 

فيما قال متحدث باسم وكالة المخابرات الإندونيسية، الأحد، إن الوكالة تشتبه بأن جماعة أنصار الدولة التى تستوحى أفكارها من تنظيم داعش، مؤكدا أنها المسئولة عن سلسلة الهجمات التى شنها مفجرون انتحاريون على كنائس فى مدينة سورابايا فى إندونيسيا.

وأوضح واوان بوروانتو مدير الاتصالات فى الوكالة لمحطة مترو التلفزيونية، أيضا، إن من المرجح ارتباط هذه الهجمات بحادث وقع فى سجن قرب جاكرتا كان إسلاميون متشددون طرفا فيه، وسئل بوروانتو عمن يعتقد أنه العقل المدبر وراء هذه الهجمات، فقال "الجماعة القديمة، أنصار الدولة، هى التى خططت لهذا منذ بعض الوقت".

 

مصر تدين الاعتداءات الإرهابية

 

بدورها أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات، فى بيان صادر عن وزارة الخارجية اليوم الأحد، الاعتداءات الإرهابية التى استهدفت عددا من الكنائس فى سورابايا شرق جزيرة جاوا بإندونيسيا.

وأعربت مصر عن خالص تعازيها لأسر الضحايا، متمنية سرعة الشفاء للمصابين، ومؤكدة على وقوفها حكومة وشعبا مع حكومة وشعب إندونيسيا الشقيق فى مواجهة الإرهاب الآثم.

وأكد البيان، أن تلك الهجمات تعكس الوجه القبيح للإرهاب وفكره المتطرف، الذى يعد بعيدا كل البعد عن مبادئ الإسلام السمحة التى تُحرم إراقة دماء الأبرياء.

فيما وصف الرئيس الإندونيسى جوكو ويدودو، الهجمات الإرهابية بأنها "همجية" وأمر الشرطة بتعقب الجناة، مضيفا فى تصريحات صحفية مع قائد الشرطة تيتو كارنافيان أن طفلين استخدما فى أحد التفجيرات الانتحارية. وتابع "أصدرت تعليمات للشرطة بتعقب شبكات الجناة وتفكيكها".

 

جاكرتا تعلن حالة التأهب القصوى

 

وأعلنت العاصمة الإندونيسية، جاكرتا، حالة التأهب القصوى، فى أعقاب التفجيرات الانتحارية التى استهدفت 3 كنائس وأسفرت عن مقتل 10 أشخاص فى مدينة سورابايا، عاصمة إقليم جاوة الشرقية فى إندونيسيا.

وقال كبير المفتشين فى شرطة جاكرتا، إدهام أزيس، فى تصريحات صحفية، إنه عقب وقوع تفجيرات فى ثلاث كنائس فى سورابايا، تم وضع هيئات الشرطة القضائية فى أعلى مستوى من حالة التأهب لحين صدور أوامر جديدة، وأكدت شرطة جاوة الشرقية، مقتل ما لا يقل عن 10 أشخاص وإصابة 41 آخرين فى سلسلة من التفجيرات التى استهدفت ثلاث كنائس فى سورابايا.

فيما قالت وكالة رويترز للأنباء أن تنظيم داعش الإرهابى أعلن مسئوليته عن الهجمات الإرهابية التى استهدفت ثلاثة كنائس بمدينة سورابايا بإقليم جاوا الشرقية في إندونيسيا.

ونقلت رويترز عن وكالة أعماق التابع لتنظيم داعش الإرهابى :" 3 هجمات استشهادية توقع 11 قتيلا و 41 جريحا على الأقل من حراس الكنائس بمدينة سورابايا".

 

ضبط ثلاثة إرهابيين خططوا لهجمات

 

بدورها أعلنت الشرطة الإندونيسية، منذ أيام، ضبط ثلاثة إرهابيين يشتبه أنهم خططوا لتنفيذ هجمات ضد قوات الشرطة المحلية.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية ستيو واسستو، إن المسلحين خططوا لتنفيذ هجمات على أقسام الشرطة بمدينة بوكور في مقاطعة جاوة الغربية، من بينها تفجير انتحاري، والاعتداء على شرطي بنقطة مرورية.

وأضاف المتحدث باسم الشرطة الاندونيسية، أن عمليات الضبط تمت بمدينة بوكور بواسطة فريق خاص من قوات مكافحة الإرهاب.

يذكر أن إندونيسيا شهدت عددا من هجمات الإرهابيين، كان أشهرها تفجيرات جزيرة بالى السياحية عام 2002 ،التي أسفرت عن مقتل 202 شخص معظمهم من الأجانب.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق