الرئيسية » اخبار المركز » “داعش” تقطع ثلاثة رؤوس لعناصر من “النصرة” في ريف ادلب

التاريخ : 11-06-2018
الوقـت   : 07:49am 

“داعش” تقطع ثلاثة رؤوس لعناصر من “النصرة” في ريف ادلب


مركز رادع

أقدم عناصر من الخلايا الأمنية التابعة لتنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) بإعدام 3 أشخاص تابعين لـ “هيئة تحرير الشام” (جبهة النصرة) رداً على مقتل عدد من عناصرها بينهم 22 مقاتل من الجنسية العراقية في ريف ادلب.

وأفادت مصادر إعلامية و نشطاء من المعارضة، أن عملية الإعدام ذبحاً بالسكين وقعت يوم السبت ، بحق العناصر الثلاثة الذين تم اعتقالهم قبل يومين على طريق المسطومة – أريحا بريف إدلب.

وأضافوا أن المسلحين قطعوا رؤوس ثلاثة أشخاص بعد ارتدائهم اللباس البرتقالي ردا على المداهمة والاشتباك الدامي المرافق لها في قرية كفر هند، بريف مدينة سلقين، في ريف إدلب الشمالي الغربي، والتي استهدفت عناصر سابقين في التنظيم، بتهمة أنهم “خلايا نائمة تابعة لتنظيم داعش”، بالإضافة لإعدام 6 أشخاص آخرين من قبل هيئة تحرير الشام، بتهمة “الانتماء للتنظيم وتشكيل خلايا نائمة”.

وأكدت المصادر أن تنفيذ علمية الإعدام ذبحاً هي الأولى من نوعها في إدلب منذ فترة طويلة، مع عودة خلايا تنظيم الدولة لممارسة نشاطها بشكل كبير والتي تقف جل هذه الخلايا وراء العمليات الأمنية في إدلب.

وكانت ادلب شهدت منذ أيام اندلاع اشتباكات بين مجموعات من المسلحين (الإيغور والأوزبك) الذين ينتمون إلى “هيئة تحرير الشام” الإرهابية، وبين مسلحين عراقيين يستوطنون في المنطقة مع عائلاتهم، وذلك بعد اتهامهم بالانتماء إلى تنظيم “داعش” الإرهابي ما أدى إلى القضاء على المجموعة العراقية المؤلفة من 30 مقاتل ينتمون لعائلة واحدة، حيث قتل منهم سبعة وتم اعتقال 23 آخرين، في حين لا يزال مصير عائلاتهم مجهولا.

عدد التعليقات 0

أضف تعليق

اضافة تعليق
الاسم
التعلق